تبلیغات
اللهم صلی علی نبینا محمد و علی آله و صحبه و سلم تسلیما کثیرا - المرأة المبشرة بالجنة
لقد علمنا بالمبشرین بالجنة من أصحاب النبی صلى الله علیه وسلم ولكن هل هناك مبشرات بالجنة ؟
هل ساوت المرأة الرجل فی هذا الجانب ؟


هل نافسته ؟
هل سبقته ؟

نعم لقد نافست المرأة الرجل فی دخول الجنة.

فهذه أم المؤمنین خدیجة رضی الله عنها یأتی جبریل إلى النبی صلى الله علیه وسلم فیقول: (اقرأ علیها السلام من ربها عز وجل ومنی، وبشرها ببیت فی الجنة لا صخب فیه ولا نصب). رواه البخاری ومسلم

وهذه فاطمة رضی الله عنها یقول لها النبی صلى الله علیه وسلم : ( أما ترضین أن تكونی سیدة نساء المؤمنین، أو سیدة نساء هذه الأمة ) رواه مسلم وفی روایة لغیره ( سیدة نساء أهل الجنة )

وهذه أم سلیم ـ رضی الله عنها ـ قال عنها صلى الله علیه وسلم: ( دخلتُ الجنة فسمعت خشفةً بین یدی فإذا هی العـمیصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك ) فرضی الله عنها سبقت النساء والرجال إلى الجنة اللهم ارض عنها وعن كل صحابیات رسول الله صلى الله علیه وسلم.

أما المرأة السوداء التی رآها ابن عباس فقال : هذه امرأة من أهل الجنة، ثم أخبر أن النبی صلى الله علیه وسلم خیرها بین الصبر والجنة، حیث جاءته وقالت:
یا رسول الله إنی امرأة أصرع فادع الله لی.
فقال: أتصبرین ولك الجنة؟
قالت: نعم، ولكن ادع الله لی أن لا أتكشف.
فدعا الله لها فكانت تصرع ولا تتكشف رضی الله عنها، بشرت بالجنة لصبرها على قدر الله، ومع بشارتها بالجنة فهی لا ترید أن یرى أحد شیئاً من جسدها، ولو حصل ذلك فهی معذورة لكنها تكرهه .

فأین هذه الصحابیة التی بشرت بالجنة وتكره أن یرى أحد شیئاً من جسدها، أین هی ممن لم یبشرن بالجنة ویعرضن أجسادهن أو شیئاً من مفاتنهم لكل غادٍ ورائح ؟؟؟ أین هی من نساء المسلمین الیوم الاتی قلدن النساء الغربیات فی لبسهن الضیق والشفاف والبنطال ؟؟ تخشى أن ینكشف شیء من جسدها وهی معذورة شرعا ، فلا إله إلا الله ما أتقاهن لله !!