تبلیغات
اللهم صلی علی نبینا محمد و علی آله و صحبه و سلم تسلیما کثیرا - الأدعیة المأثورة فی الحج

أخی الحاج والمعتمر، هذه أدعیة مختارة یمكن أن تدعو بها، وإلا فادعُ بما شئت وبما تحفظ، وما یفتح الله به علیك، وبما كتبناه لك هنا من الأدعیة التی جعلناها لك فی عرفات وفی أی موطن من مواطن الإجابة، وهناك لا تنسنا من صالح دعائك:

 

- المسافر للمقیم:

أستودعكم الله الذی لا تضیع ودائعه .

 

- دعاء السفر:

( الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، سُبْحانَ الَّذِی سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِینَ* وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ، اللهم إنا نسألك فی سفرنا هذا البرّ والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هوِّن علینا سفرنا هذا واطوِ عنا بعده، اللهم أنت الصاحب فی السفر والخلیفة فی الأهل، اللهم إنی أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقَلَب فی المال والأهل والولد ).

 

- بعد الإحرام:

لبیك اللهم لبیك، لبیك لا شریك لك لبیك, إن الحمد والنعمة لك والملك لا شریك لك.

 

- عند دخول الحرم:

أعوذ بالله العظیم، وبوجهه الكریم، وسلطانه القدیم من الشیطان الرجیم باسم الله والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لی ذنوبی وافتح لی أبواب رحمتك.

 

- عند رؤیة الكعبة:

" اللهم زِدْ هذا البیت تشریفًا وتعظیمًا وتكریمًا ومهابة، وزِدْ من شرَّفه وكرَّمه ممَّن حجَّه أو اعتمره تشریفًا وتكریمًا وتعظیمًا وبرًّا، اللهم أنت السلام، ومنك السلام، فحَیِّنَا ربنا بالسلام ".

 

- بین الركن والحجر الأسود :

ربنا آتنا فی الدنیا حسنة وفی الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

 

- عند صعود الصفا:

یقرأ قوله تعالى: " إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَیْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَیْهِ أَنْ یَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَیْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِیمٌ "، ثم یقول بعدها ( أبدأ بما بدأ الله به )، ثم یرقى على الصفا حتى یرى الكعبة فیستقبلها ویرفع یدیه كما یرفعها عند الدعاء ویقول:

 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر, لا إله إلا الله وحده لا شریك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شیء قدیر، لا إله إلا الله وحده لا شریك له، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده.

 

- عند صعود المروة:

یقرأ قوله تعالى: " إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَیْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَیْهِ أَنْ یَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَیْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِیمٌ "، ثم یقول بعدها ( أبدأ بما بدأ الله به )، ثم  یرقى على المروة حتى یرى الكعبة فیستقبلها ویرفع یدیه كما یرفعها عند الدعاء، ویقول:

 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر, لا إله إلا الله وحده لا شریك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شیء قدیر، لا إله إلا الله وحده لا شریك له، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده.  

 

- عند العودة من السفر:

قال دعاء السفر وزاد علیه: آیبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون.