تبلیغات
اللهم صلی علی نبینا محمد و علی آله و صحبه و سلم تسلیما کثیرا - فضل صلاة اللیل والاسباب المعینه لها

إن فی صلاة اللیل كل المنفعة ...فیها رضى الله ..وفیها سعادة الدارین ... إنها نعمة كبیرة حرم أغلبنا منها ,أتدرون لم ؟!
إنها المعاصی ....فقد ذكر عن احد السلف قال : بأنه رأى رجل وامرأة وقفا وتحدثا معا فظن فیهما ظن السوء فقال بأنه حرم بسبب ذلك قیام اللیل شهرا كاملا ....
قال تعالى ( أمن هو قانت آناء اللیل ساجدا وقائما)
قال صلى الله علیه وسلم (( ركعتان یركعهما العبد فی جوف اللیل، خیر له من الدنیا ومافیها. ولولا أشق على امتی لفرضتهما علیهم)).
وفی الصحییح عن جابر أن النبی صلى الله علیه وسلم (( إن من اللیل ساعة لا یوافقها عبد مسلم یسأالله تعالى خیرا، إلا أعطاه إیاه))

الأسباب المیسرة لقیام اللیل :

هناك أسباب ظاهرة وهناك باطنة فالأسباب الظاهرة أربعة أمور هی :
1-
ألا یكثر الأكل والشرب فی اللیل فیغلبه النوم ویثقل علیه القیام .
2-
ألا یتعب نفسه فی النهر بما لافائدة فیه .
3-
ألا یترك القیلولة فی النهار فإنها تعین على قیام اللیل .
4-
ألا یرتكب المعاصی فی النهار فیحرم قیام اللیل .

أما الأسباب الباطنة فهی أربعة أمور:

1-
سلامة القلب عن الحقد على المسلمین وعن البدع وفضول الدنیا .
2-
خوف غالب یلزم القلب مع قصر الأمل .
3-
أن یعرف فضل قیام اللیل .
4-
وهو أشرف البواعث : الحب لله وقوة الإیمان بأنه فی قیامه لا یتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه .