تبلیغات
اللهم صلی علی نبینا محمد و علی آله و صحبه و سلم تسلیما کثیرا - فضل شهر شعبان
دوشنبه 20 تیر 1390

فضل شهر شعبان

   نوشته شده توسط: علی مرمضی    

الحمد لله على إحسانه والشكر له سبحانه على توفیقه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شریك له تعظیماً لشأنه، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله الداعی إلى رضوانه ..

اللّهم صلی وسلم وبارك علیه وعلى آله وصحبه وإخوانه ..

أما بعد أوصیكم ونفسی بتقوى الله..

اتقوا الله عباد الله .. اتقوا الله حق التقوى فإنَّ بتقوى الله تتنزل البركات وتعم الرحمات ..

عباد الله ..

امتدح الله تعالى فی كتابه شهر رمضان بقوله : {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِی أُنزِلَ فِیهِ القُرْآَنُ}[البقرة:185] .. وبیَّن أنَّ فیه لیلة القدر وهی خیر من ألف شهر، فاهتمَّ المسلمون بهذا الشهر العظیم واجتهدوا فیه بالعبادة من صلاة، وصیام، وصدقات، وعمرة إلى بیت الله الحرام وغیر ذلك من أعمال البر والصلاح ..

ولما رأى النبی صلى الله علیه وسلم انتباه النّاس إلى شهر رجب فی الجاهلیة، وتعظیمه وتفضیله على بقیة أشهر السنة ورأى المسلمین حریصین على تعظیم شهر القرآن أراد أن یبین لهم فضیلة بقیة الأشهر والأیام ..

عن أسامة بن زید رضی الله عنهما أنه سأل النبی صلى الله علیه وسلم فقال: یا رسول الله لم أرك تصوم شهر من الشهور ما تصوم فی شعبان، فقال صلى الله علیه وسلم : «ذلك شهر یغفل عنه الناس بین رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فیه الأعمال إلى الله تعالى فأحب أن یرفع عملی وأنا صائم» ..

وسؤال أسامة رضی الله عنه یدل على مدى اهتمام الصحابة الكرام وتمسكهم بسنة النبی صلى الله علیه وسلم ..

وبالفعل كان النبی صلى الله علیه وسلم یصوم شعبان إلاّ قلیلاً كما أخبرت عنه عائشة رضی الله عنها فی الحدیث المتفق على صحته ..

ولا بدَّ من وجود أمر هام وراء هذا التخصیص من الصیام فی مثل هذا الشهر وهذا ما نبَّه علیه النبی صلى الله علیه وسلم بقوله : «إنّه شهر ترفع فیه الأعمال إلى الله تعالى» .

فإذاً أعمال العباد ترفع فی هذا الشهر من كل عام، وتعرض الأعمال یوم الإثنین والخمیس من كل أسبوع فأحب النبی صلى الله علیه وسلم أن ترفع أعماله إلى ربّ العالمین وهو صائم لأنَّ الصیام من الصبر وهو یقول: {إِنَّمَا یُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَیْرِ حِسَابٍ} [الزمر:10]

فشهر شعبان شهر عظیم عظمَّه رسول الله صلى الله علیه وسلم فحری بنا أن نعظمه وأن یكثر من العبادة والاستغفار فیه تماماً كما جاء وصح عن النبی صلى الله علیه وسلم فی ذلك .

فی هذا الشهر لیلة عظیمة أیضاً هی لیلة النصف من شعبان عظَّم النبی صلى الله علیه وسلم شأنها فی قوله : «یطّلع الله تبارك وتعالى إلى خلقه لیلة النصف من شعبان فیغفر لجمیع خلقه إلاَّ لمشرك أو مشاحن» ..

فمن دعا غیر الله تعالى فقد أشرك، ومن سأل غیر الله فقد أشرك، ومن زار قبر النبی صلى الله علیه وسلم وسأله قضاء الحاجات فقد أشرك، ومن ذبح لغیر الله فقد أشرك، ومن قرأ المولد عند قبر الحسین أو المرغلی أو سیدتهم زینب أو الشعرانی أو ابن العربی أو أبو عبیدة أو إلى غیر ذلك من الأضرحة فمن فعل ذلك وسألهم الحاجات فقد كفر وأشرك، ومن حكَّم غیر شرع الله وارتضى ذلك فقد أشرك ..
والمشرك لا یطّلع الله علیه ولا یغفر له الذنوب..

وكذلك من كانت بینهما شحناء وعداوة لا یغفر الله لهما حتى یصطلحا ..

سبحان الله یستصغر النّاس مثل هذه الأمور .. یستصغر النّاس مثل هذه الأمور .. لذلك ترى الیوم فی مجتمعنا ظهور هذه الصفات الذمیمة بین أفراده.. وخصوصاً الذی یعمرون المساجد یبغض بعضهم لمجرد أمر حقیر لا یستحق أن یذكر.

وإنّی لأذكرهم بحدیث النبی صلى الله علیه وسلم هذا .. والمطلوب منهم أن یقولوا سمعنا وأطعنا ..
ولیكن الذین هم على شحناء وعداوه على علم ودرایة بخطورة هذا الأمر وأنَّ الشحناء والبغضاء بین أخوة الإیمان سبب فی عدم قبول صلاتهم، وعدم قبول أعمالهم، وعدم تطلع ربّ العزة والجلال إلیهم فی لیلة النصف من شعبان ..

{یَومَ لا یَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ(88)إلاَّ مَن أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَلَیمٍ(89)} [الشعراء88-89].. قلب لا یحمل حقداً ولا حسداً ولا غشاً على أحد من المسلمین ..

عباد الله..

قبل أن نأتی على نهایة الكلام أود عرض بعض البدع والأحادیث الواهیة عن لیلة النصف من شعبان ..

أولها بدعة الصلاة الألفیة وهذه من محدثات وبدع لیلة النصف من شعبان وهی مائة ركعة تصلی جماعة یقرأ فیها الإمام فی كل ركعة سورة الإخلاص عشر مرات.. وهذه الصلاة لم یأتِ بها خبر وإنّما حدیثها موضوع مكذوب فلا أصل لهذا فتنبهوا عباد الله من البدع والضلالات ..

من ذلك أیضاً تخصیص لیلة النصف من شعبان بصلاة ونهارها بصیام لحدیث : إذا كانت لیلة النصف من شعبان فقوموا لیلها وصوموا نهارها .. هذا حدیث لا أصل له .. هذا حدیث لا أصل له ..فتنبهوا عباد الله ..

من البدع أیضاً صلاة الست ركعات فی لیلة النصف من شعبان بنیة دفع البلاء، وطول العمر، والاستثناء عن النّاس، وقراءة سورة یس والدعاء ..فذلك من البدع والمحدثات المخالفة لهدی النبی صلى الله علیه وسلم .

قال الإمام الغزالی فی الأحیاء : " وهذه الصلاة مشهورة فی كتب المتأخرین من السادة الصوفیة التی لم أرَ لها ولا لدعائها مستنداً صحیحاً من السنة إلاَّ أنه من عمل المبتدعة ".

وقد قال أصحابنا أنه یُكره الاجتماع على إحیاء لیلة من مثل هذه اللیالی فی المساجد أوفی غیرها .

قال الإمام النووی رحمه الله : " صلاة رجب - صلاة الرغائب - وصلاة شعبان بدعتان منكرتان قبیحتان ".

وعلى هذا یجب علیك عبد الله أن تعبد الله بما شرع لك فی كتابه أو جاء مبنیاً فی سنة نبیه صلى الله علیه وسلم وسنة الخلفاء الراشدین المهدیین من بعده ..

وإیاكم عباد الله ومضلات الأمور فإنَّ البدع ضلالات وطامات ولا یستفید العبد من عملها إلاَّ البعد من الله تبارك وتعالى ..

فتفقهوا عباد الله فی دینكم ..

فیوم الجمعة هو أفضل الأیام ..

وشهر رمضان هو أفضل الشهور ..

ولیلة القدر أفضل اللیالی ..

والمسجد الحرام أفضل المساجد ..

وجبریل أفضل الملائكة ..

ومحمدٌ صلى الله علیه وسلم هو سید الأنبیاء والمرسلین بل هو سید ولد آدم أجمعین ولا فخر
وقد أمركم الله بالصلاة علیه فقال عز من قائل : {إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ یُصَلُّونَ عَلَى النَّبِیِّ یَآ أَیُّهَا الَّذِینَ آَمَنُواْ صَلُّواْ عَلَیْهِ وَ سَلِّمُواْ تَسْلِیماً} [الأحزاب:56].

اللّهم صلی وسلم وبارك على عبدك ونبیك محمد وعلى آله وصحبه أجمعین،
وارضى اللهم عن صحابته أجمعین عن الأربعة والعشرة والمبشرین وسائر الصحابة والتابعین ومن تبعهم بإحسان إلى یوم الدین وعنا معهم بمنك ولطفك وجودك وكرمك یا أرحم الراحمین .

عباد الله ..

{إِنَّ اللهَ یَأْمُرُ بَالعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِیتَاءِ ذِیْ القُرْبَى وَیَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ وَالبَغْیِ یَعِظُكُمْ لَعْلَكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النحل:90 ] .

فاذكروا الله عباد الله یذكركم واشكروا على نعمه یزدكم ولذكر الله أكبر والله یعلم ما تصنعون..


How can we increase our height?
دوشنبه 30 مرداد 1396 02:46 ب.ظ
Hello to all, how is all, I think every one is getting more from
this web page, and your views are good for new visitors.
How much can you grow from stretching?
سه شنبه 17 مرداد 1396 12:34 ق.ظ
I really like it whenever people come together and share opinions.
Great blog, stick with it!
How do you get taller?
شنبه 14 مرداد 1396 01:29 ب.ظ
Hello colleagues, its great paragraph regarding educationand fully
explained, keep it up all the time.
manicure
چهارشنبه 23 فروردین 1396 06:42 ب.ظ
What i don't realize is in fact how you are not really a lot more neatly-appreciated than you
may be now. You're very intelligent. You understand therefore considerably when it comes to this subject, produced me personally believe it from numerous various angles.
Its like women and men don't seem to be interested unless it is one thing to accomplish with
Girl gaga! Your own stuffs outstanding. Always deal with it up!
manicure
سه شنبه 22 فروردین 1396 04:37 ق.ظ
First off I would like to say great blog! I had a quick question in which I'd like to ask if you do not mind.
I was curious to find out how you center yourself and clear your mind prior to
writing. I have had a difficult time clearing my thoughts in getting my ideas out.
I truly do enjoy writing however it just seems like the first 10 to
15 minutes are lost just trying to figure out how
to begin. Any recommendations or hints? Thanks!
manicure
دوشنبه 14 فروردین 1396 04:44 ب.ظ
Hi there! This is my 1st comment here so I just wanted to give a quick shout out and tell you I really enjoy reading your articles.
Can you recommend any other blogs/websites/forums that deal with the same subjects?

Thanks for your time!
 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر