سه شنبه 15 دی 1388

نواب إبلیس

   نوشته شده توسط: علی مرمضی    

بسم الله الرحمن الرحیم

 

* الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد:

لا تخلو الأرض من قائم بأمْرِ الله ..

كما لا تخلو من وارِث لمهنة إبلیس !

- فالنوع الأول ورّاث الأنبیاء .. یَدْعُون مَن ضَلّ إلى الْهُدى ، ویصبرون منهم على الأذى ویُبَصِّرون بنور الله أهل العمى ، فكم من قتیل لإبلیس قد أحیوه ، ومن ضال جاهل قد هدوه ، فما أحسن أثرهم على الناس وأقبح أثر الناس علیهم ینفون عن كتاب الله تأویل الجاهلین ، وتحریف الغالین ، وانتحال المبطلین.

 

- قال ابن القیم رحمه الله: ولولا ضمان الله بحفظ دینه وتكفّله بأن یُقیمَ له من یجدد أعلامه ، ویُحیى منه ما أماته المبطلون ، ویُنعش ما أخْمَله الجاهلون ، لهُدِّمت أركانه وتداعى بنیانه ، ولكن الله ذو فضل على العالمین . اهـ .

 

- والنوع الثانی نُوّاب إبلیس .. یُخلِصون له العمل ! ویَخْلُصُون إلى ما لا تَخْلُص إلیه الأبالیس !

ذلك أن مردة الشیاطین تُربّط وتُصفّد فی شهر رمضان .. وأولئك لا یُربَطون ولا یُقیَّدُون !

فلا زاجِر لهم من دِین ، ولا ناهی لهم من عقل !

یَهتزّ إبلیس لِِطَلْعَة وجه أحدهم !

وإذا رأى إبلیسُ طلعةَ وجهه = حَیّا وقال : فَدَیتُ مَنْ لا یُفْلِحُ !

 

یَدْعُون الناس إلى كل فاحشة ورذیلة !

یُجاهِرون بالمعاصی ، ویَجهَرون بالفسُوق

- قال حذیفة بن الیمان رضی الله عنه: إن المنافقین الیوم شرٌّ منهم على عهد النبی صلى الله علیه وسلم ، كانوا یومئذ یُسِرُّون والیوم یَجْهَرُون.

 

اتّخذوا القَینات سلاحا ، والمعازف وسیلة .. واللذة والنشوة غایة وهَدَفاً !

فالغایة عندهم تُسوِّغ الوسیلة !

غناء وغانیة !

واختلاط وسُفور !

واحتفال ومَهرَجان !

وتِلك - لَعَمْر الله - أسلحة إبلیس! لإفساد وإضلال بنی آدم !

 

- أخرج ابن جریر عن ابن عباس رضی الله عنهما قال: كانتِ الجاهلیةُ الأولى فیما بین نوحٍ وإدریسَ علیهما السلام ، وكانتْ ألفَ سنةٍ ، وإنّ بَطْنَیْنِ من ولدِ آدمَ كان أحدُهما یَسْكُنُ السَّهْلَ ، والآخرُ یَسْكُنُ الجبَلَ ، فكان رجالُ الجبلِ صِبَاحا ، وفی النساء دَمَامَةٌ ، وكان نساءُ السَّهْلِ صِبَاحا ، وفی الرِّجَال دَمَامَةٌ ، وإن إبلیسَ أتى رَجُلاً مِن أهلِ السَّهْلِ فی صُورةِ غُلامٍ فَأَجَّرَ نَفْسَه ، فكان یَخْدُمُهُ ، واتَّخَذَ إبلیسُ شَبَّابَةً مثل الذی یَزْمُرُ فیهِ الرِّعَاءُ ، فجاءَ بَصَوتٍ لم یَسْمَعِ الناسُ بِمِثْلِهِ ، فَبَلَغَ ذلك مَن حَولَهُ ، فَانْتَابُوهُم یَسْمَعُون إلیه ، واتَّخَذُوا عِیداً یَجْتَمِعُونَ إلیه فی السَّنَةِ ، فَتَبَرَّجَ النساءُ للرِّجَالِ ، وَتَبَرَّجَ الرِّجَالُ لهن ، وإن رَجُلاً مِن أهلِ الجبلِ هَجَمَ عَلیهِم فی عِیدِهم ذلك فَرَأى النساءَ وَصَبَاحَتِهِنَّ ، فأتى أصحابَهُ فأخْبَرَهم بِذَلِكَ ، فَتَحَوّلُوا إلیهِنّ ، فَنَزَلُوا مَعَهُنَّ ، وَظَهَرَتِ الفاحشةُ فیهن ، فهو قول الله: ( وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِیَّةِ الأُولَى ).

 

- شَبَّابَة: نوعٌ مِن المزامیر !

فانظر بِعین بصیرتك بِمَ استعانَ إبلیسُ على الفسادِ والإفساد ؟

بأیِّ وسیلةٍ ؟ أم بأیِّ طریقة ؟

استعان على إفساد الناس بغناءٍ وأعیادٍ وخروج نِساء ؟!

- وهذه الثلاث: ( الغِناءَ والطَّرَب ، والأعیادَ الْمُحدَثةِ الْمُبتَدَعة ، وإخْراجَ النساء ) هی أسلحةُ إبلیس ، وبها یُلوِّحُ وَرَثَتُه ! فیُنادُون بها ، ویُطالبُِون بِوجودها !

- أولئك كما یقول ابن القیم: " نُوّابُ إبلیسَ فی الأرض ، وهم الذین یُثَبِّطُونَ الناسَ عن طلبِ العلمِ والتفقُّهِ فی الدِّین ، فهؤلاء أضرُّ علیهم من شیاطینِ الجن ، فإنهم یَحُولون بین القلوبِ وبین هُدى اللهِ وطَرِیقِهِ ".

 

- وبین فترة وأخرى یَصْدَح أولئك الَوَرَثَة بمثل تلك الدعاوى ، وإلیها یُنادون ..

تارة تحت اسم الفنّ والذوق !

وأخرى خَلْف ستار الترفیه

ولست أدری أتَرْفِیه أم تَعْرِیَة ؟

وربما أقحَموا لفظ البراءة فی ذلك الترفیه !

إن كان القصد الترفیه فما الذی أقحَم التعرِیَة ؟!

وثالثة تحت شِعار: الدِّین یُسْر !

ورابعة تَحتمی الدعوى بالتشبّث بالأصل !

وأن الأصل فی الأشیاء الإباحة !

فتُفتَح المسارح ودور السینما بهذه الحجة !

 

- وقدیما احتَجّ إبلیس بالقَدَر ! فقال: ( رَبِّ بِمَا أَغْوَیْتَنِی لأُزَیِّنَنَّ لَهُمْ فِی الأَرْضِ وَلأُغْوِیَنَّهُمْ أَجْمَعِینَ )

ولن یُعدَم مُبطِل حُجّة ! ولن یُعدَم مُحتال حِیلَة !

وقد عَرَف إبلیس أن دعاواه لا تَرُوج .. وأن الباطل لا یُقبَل إلا بدلیل عقلی ! وبتحسین القبیح .. ولذا لما أراد إغواء آدم علیه الصلاة والسلام زَیَّن له الأكل من الشَّجَرة تحت سِتار: شَجرَة الْخُلْد .. وبالدعوى إلى مُلْكٍ لا یَبلى ! قال تعالى: ( قَالَ یَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا یَبْلَى ).

وكما كذب الخبیث فی أول دعوى .. فكذلك ورثته ..


ادامه مطلب

بسم الله الرحمن الرحیم

والصلاة والسلام على نبینا محمد وعلى اله وصحبه اجمیعن

السلام علیكم ورحمة الله وبركاته

حیاكم الله وبیاكم اخوانی واخواتی فی موقعكم طریق التوبة

اسال الله ان یغنینا وایاكم بحلاله عن حرامه وان یرزقنا الثبات والسداد على طریق الحق الى ان نلقاه ونفوز برضاخ وجنة عرضها السموات والارض

نعم قبل ان تعود للصور والافلام الجنسیة اعزكم الله

للاسف یعیش الكثیر من الشباب والفتیات الیوم الا من رحم الله مع هذا الادمان لهذه المناظر وفعلا هو ادمان لماذا ؟.... لانه ماان یتوب ویعود لله الا ویعود لنفس الطریق وربما اشد وكانه بلاشعور .... بعدها مایكون ؟

هو مااریده فی هذا الموضوع /
قبل ان تعود وقبل ان تقع كما وقعت فی السابق وقبل ان تستعجل هذه المرة قف لحظه


لك منی هذه الكلمات :
الا تتذكر ماأحسست به من الم وحرقه وهم بعد فراغك من المشاهدة فی السابق لهذه الصور والافلام ؟

اترید تكرارها من جدید وتعود لهذا الالم ؟

الاتتذكر مقابل هذا فرحتك بالتوبة والعودة لله تعالى وسعادة تلك اللحظات بالرجوع للطریق الطیب المبارك ودموعك فی جوف اللیل ؟

وانك مازلت حیا ولم تقبض على تلك المعصیة الیس هذا مكسب عظیم ؟

اتظمن بعد وقوعك هذه المرة بان لاتموت على هذه المعصیة ؟

تذكر المجاهدة وفضلها ونتائجها الطیبه فانت ترید الهدایة وترید السداد وكل هذا یحتاج لسبب وهو المجاهدة الصادقة فانت فی اختبار وامتحان امام هذه الفتنه الا ترید النجاح فی هذا الاختبار امام الله تعالى ؟

اثبت اثبت اثبت الیوم لتثبت باذنه تعالى یوم الدین

تذكر لذة الانتصار وطعمها فهی والله الذ واطیب من لذة المعصیة مهما بلغت لذتها وسعادتها

لاتنسى انك لابد ان تخلوعن الناس وعن انظارهم حتى تجلس على الصور والافلام وفعل ماترید فعله صح ؟

لماذا ؟

لانك لاتتجرا ان تفعل ماتفعل امامهم

وتخجل منهم الیس كذلك ؟

لكنهم لن یقدموك ولن یؤخروك فی یوم لاینفع فیه مال ولابنون

وللاسف وكل الاسف بجلوسك هذا وخلوتك ستجعل الله اهون الناظرین الیك

الیس هذا خلل ؟

وبیان لعدم الخشیة لله وضعف الایمان وخااااصة بالغیب الذی یبین قوة وضعف الایمان فعلا

فلیس الدلیل على قوة الایمان ان تكون تقیا فقط امام الناس بل فی السر قبل العلن
اقبل منی هذه الكلمة
(اخجل على نفسك) قبل ان تقع من جدید

هل تحصی تكرارك لهذا العمل فی الایام السابقه ؟

نعم خیر وبركه ان الانسان یعود من قریب ویتوب ولكن لماذا هذا التكرار ؟

هل ستقول هذه اخر مرة كما قلتها فی السابق وتفتح باب الشیطان ؟

الى متى ؟ومتى ستكون الاخیرة ؟

اذا لكم تكن التوبة السابقة هی النصوح فمتى ستكون؟
السبب منك ومن اقدامك بنفسك فلم یجبرك احد على ماتفعل

الا ترى انك تنهزم دائما امام هذه الفتنه؟

اذا _ _
متـــــى الانـــتـــــصــــار ؟؟؟

قال تعالى
(أَحَسِبَ النَّاسُ أَن یُتْرَكُوا أَن یَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا یُفْتَنُونَ* وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِینَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَیَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِینَ صَدَقُوا وَلَیَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِینَ)

این انت بین الفریقین ؟
الصادقین ام الكاذبین ؟

اسال الله العظیم ان یجعلنا وایاكم ممن یخشى الله بالسر والعلن وان یحمینا من الفتن ماظهر منها ومابطن

كلمات بتوفیق الله تعالى كتبناها فما كان فیها من اصابة فمن الله وماكان من خطا فمن نفسی والشیطان

والصلاة والسلام على نبینا محمد وعلى اله وصحبه اجمعین


شبکه اجتماعی فارسی کلوب | Buy Website Traffic | Buy Targeted Website Traffic